مركز انجاز ولجنة متابعة قضايا التعليم يقيمان منتدى لأقسام الشبيبة في السلطات المحلية العربية

8.8.2022

بمبادرة هي الأولى من نوعها، انجاز-المركز المهني لتطوير السلطات المحلية العربية ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، وبالتعاون مع اللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية وبدعم مؤسسة تعاون، يقيمان منتدى لأقسام الشبيبة في السلطات المحلية العربية وذلك بهدف طرح رؤية تربوية لصقل وسبك الهوية من خلال تعزيز التربية اللامنهجية وملاءمة البرامج التربوية للخصوصية القومية والثقافية لمجتمعنا العربي-الفلسطيني واحتياجاته، وتشجيع المبادرة وأخذ مسؤولية والقيام بدور فعال للتأثير على المضامين والقيم التي تمرر في الأنشطة والبرامج ورفع الوعي للتحديات والأخطار التي تواجه العمل بين الشباب عمومًا وفي الجوانب المتعلقة بالهوية القومية والانتماء خصوصًا.

تأتي هذه المبادرة ضمن رؤية ومشروع تطرحه لجنة متابعة قضايا التعليم العربي لتنظيم التربويين العرب في منتديات كجزء من استراتيجية لبناء قوة مجتمعنا وحصانته وأخذ مسؤولية على وضع التعليم العربي ودعم المهنيين والعمل المهني، ورفع الوعي للقضايا المتعلقة بالتربية للهوية الوطنية والانتماء وفق أهداف التعليم العربي وكافة الجوانب المغيبة من المناهج الرسمية وتشجيع المبادرات التربوية التي يحتاجها مجتمعنا. وكانت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي قد بادرت لإقامة منتدى لمديري أقسام التربية في السلطات المحلية العربية وساهمت في بناء منتديات لمعلمين وتربويين عرب.

يسعى هذا المنتدى الى تأطير مديري ومديرات أقسام الشبيبة، ومرافقتهم مهنيًا والمبادرة لإقامة أيام دراسية وصياغة أوراق سياسات في مجال التربية اللامنهجية والتربية للقيم والانتماء والتطوع وتعزيز العمل الجماعي والمبادرات التربوية والنضال المشترك لتحصيل حقوق مجتمعنا في مجال التربية المكملة والعمل بين الشباب ومعالجة جماعية للمشاكل والتحديات ودعم وتعزيز دور المديرون والمديرات في ظل التحديات التي يواجهوها في هذا الخصوص.
أطلقت هذه المبادرة ضمن يوم دراسي أعده مركز انجاز ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، وبالشراكة مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، حيث شارك في اللقاء أكثر من 40 مدير ومديرة أقسام شبيبة. وقد شمل اليوم عدة فقرات تتناول موضوع الهوية عند أبناء الشبيبة العرب، التحديات القائمة في هذا المجال وسُبل العمل لتعزيز مفهوم الهوية، أبرزها مشروع جذور الذي يهدف إلى تعزيز النشاطات التربوية والثقافية والعمل الشبابي بروح قيم الهوية والانتماء.”. 

واختتم البيان:” وفي نهاية اليوم الدراسي، أكد المشاركون على أهمية استمرار هذا اللقاء ومرافقة مديري ومديرات أقسام الشبيبة مهنيًا ودعمهم في مسيرتهم لتوفير أفضل بيئة حاضنة لأبناء الشبيبة العرب، خاصةً في ظل التحديات التي يواجهونها. كما أكد القائمون على هذا اليوم الدراسي بأهمية اثراء أقسام الشبيبة ببرامج وفعاليات لامنهجية تتعلق بالهوية والعطاء والانتماء نابعة من توجه هيئاتنا التمثيلية ورؤية سياسية ومهنية سليمة، لذلك سيسعى القائمون على المنتدى لإصدار أوراق سياسات وكراسة برامج وفعاليات والمبادرة إلى برامج، بالإضافة إلى الاستمرار بهذه اللقاءات التي من شأنها تعزيز العمل المهني بين مؤسسات المجتمع المدني وأقسام الشبيبة في مواضيع تربوية مهمة مثل الهوية والتطوع.”، إلى هنا نصّ البيان.

Facebook
Telegram
LinkedIn
WhatsApp