بيانات للصحافة

بعد تمديد خطة 922 لعام آخر:
مركز إنجاز يدعو الى تطوير خطة خمسية جديدة لتطوير البلدات العربية

25 تشرين الأول 2020

استجابةً لجهود القائمة المشتركة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ومؤسسات المجتمع المدني، أعلنت الحكومة يوم الأحد 25 أكتوبر عن تمديد خطة التطوير الاقتصادي (قرار 922) لمدة عام آخر. ويرى مركز إنجاز – المركز المهني لتطوير السلطات المحلية العربية، بأن تمديد الخطة خطوة هامة لاستغلال الميزانيات المستحقة للسلطات المحلية العربية ضمن خطة 922 والاستفادة منها، للانتقال نحو خطة خمسية أخرى أكثر شمولية.

ويدعو مركز انجاز الوزارات المختلفة إلى تذليل المعيقات التي تمنع استغلال الميزانيات بشكل كامل وملاءمة الخطة والمشاريع إلى احتياجات المجتمع العربي، كما ويدعو أيضًا الى تطوير خطة خمسية جديدة ابتداءً من العام 2022

 

بحث جديد: صندوق تقليص الفجوات يرسخ الفجوات ويعمقها

14 أيلول 2020

أصدرت سيكوي – الجمعية العربية اليهودية لدعم المساواة والشراكة في البلاد، وإنجاز – المركز المهني لتطوير السلطات المحلية العربية، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، بحثًا جديدًا حول صندوق تقليص الفجوات، ليتبيّن من البحث أن الصندوق لم ينجح في تحقيق أهدافه وأن الفجوات لم تزل قائمة بين السلطات المحلية العربية واليهودية. إذ تحصل السلطات المحلية العربية على %30 فقط من ميزانية هذا الصندوق، والتي تبلغ 500 مليون شيكل، وُزِّعَ حتى الآن قسم منها، أما الباقي فسيوزع حتى عام 2026.

بحسب البحث، هنالك عدد من  المعايير الإقصائية التي يتبعها الصندوق ليدعم وفقها السلطات المحلية في البلاد. لكن 4 من أصل 9 معايير، والمتعلقة بأكثر من %40 من الميزانية، تميل لصالح البلدات اليهودية.

مركز إنجاز واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية: يجب تعزيز المصالح العربية الصغيرة وجعلها رافعة للتطوير الاقتصادي

25 حزيران 2020

أقيمت اليوم الخميس في مدينة الناصرة جلسة لجنة تطوير المصالح، المبادرات والبنى التنظيمية للتطوير الاقتصادي، وهي أحدى اللجان المهنية المرافقة لعمل اللجنة القطرية والسلطات المحلية العربية. وعُقِدَت الجلسة لمناقشة السبل والآليات التي من شأنها دعم وتعزيز المصالح العربية الصغيرة والمتوسطة، والتي تكتسب اليوم أهمية إضافية نظرًا لنتائج أزمة كورونا على الاقتصاد المحلي. ويدير اللجنة مركز انجاز لتطوير السلطات المحلية العربية، بالشراكة مع اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية.  وشارك في الجلسة رؤساء وممثلين من السلطات المحلية العربية، بالإضافة الى ممثلين عن هيئات رسمية ومستشارين اقتصاديين ومهنيين.